أكد اللاعب الدولي الإسباني سيسك فابريجاس متوسط نادي برشلونة الإسباني السابق والحالي لنادي تشيلسي أن سقوط البارسا على يد البلوز في عام 2012 جعله لا ينام لعدة أيام.
وقال اللاعب الاسباني:  لقد كانت أحد الأيام الأكثر حزناً في مسيرتي ولا يمكنني نسيان هدف راميريز في فيكتور فالديز قبل نهاية الشوط الأول.
وواصل: الكرة لم تكن تريد الدخول في مرمى تشيلسي في ذلك اليوم على ملعب ساتمفورد بريدج وفي النهاية حصل ديديه دروغبا على ركلة الجزاء.
وواصل تصريحاته: لكن كان السؤال الوحيد الذي نسأله في تلك الفترة ، كيف نحن لسنا في نهائي ميونيخ ولم أعرف كيفية النوم لمدة أيام لقد كانت ليلة صعبة للغاية.