كتبت: عتيقة السعداوي

بدأ الوداد الرياضي أول حصة تدريبية له يوم الثلاثاء الماضي بالملعب الملحق للمجمع الرياضي الامير مولاي عبد الله بالرباط العاصمة، و كان المدرب “حسين عموتة” قد استدعى معضم لاعبيه لحضور الحصة رغم ان اغلبيتهم خارج اللائحة الإفريقية.
وبسبب الاصابة غاب اللاعب “انس أصبحي” عن التداريب مع العلم انه كان حاضرا في دكة الاحتياط خلال مباراة الذهاب التي اجريت بملعب “برج العرب” بالاسكندرية امام “الاهلي المصري” .
وكانت اصابة “اصبحي ” خلال المباراة الاعدادية التي جمعت “الوداد الرياضي” بفريق “وداد تمارة” الاتنين الماضي بملعب بن جلون بالدار البيضاء، و من المرجح ان يغيب “انس اصبحي” عن مباراة النهائي لعدم شفائه تماما من الاصابة لينضم الى زميله “محمد اوناجم” في لائحة المصابين.
و كان تصريح اللاعبين بالجماع على صعوبة المباراة مع الأهلي رغم العودة بالتعادل من الديار المصرية بهدف لمثله ، بدت معنوياتهم مرتفعة جدا خلال الحصة التدريبية لأنها كانت مفتوحة لوسائل الإعلام الوطنية و الدولية .

•حضور تشجيعي من “نادر السيد”
من جهة أخرى تابع الحارس السابق للمنتخب المصري و نادي الزمالك ” نادر السيد ” الحصة التدريبية، واستغل اللقاء المفتوح أمام الإعلاميين من أجل متابعة الحصة التدريبية و لقاء اللاعبين و المدرب تعبيرا منه على مساندة “الوداد الرياضي” ،حيث كانت تصريحاته دبلوماسية عندما أكد ان مباراة الاياب ستكون مختلفة تماما عن الذهاب، و بإشارة منه في التصريح أن الوداد لم يحسم في اللقب رغم أن التعادل دون أهداف بالبيضاء كاف للتتويج بالبطولة، و أكد من خلال تصريحاته أن للفريق المغربي مكانة في قلبه سواءا من حيث قيمته الافريقية أو لمكانة اللاعبين السابقين الذين حملوا قميصه.

•تفاؤل “حسين عموتة”
و صرح المدرب الودادي “حسين عموتة ” إن هذه المواجهة لايمكن اعتبارها مباراة الموسم فحسب بل لمواسم عديدة بما أن اللقب غاب عن الأندية المغربية منذ فترة طويلة و لمدة 25 تأكيد، و بط وأن اللاعبين شرعوا في الاشتغال على بعض السيناريوهات التي تقع في المباراة و أضاف أن هناك مجموعة من الاحتمالات يجب التعامل معها بعقلانية.
أما بخصوص النهج التكتيكي الذي سيعتمده الفريق في المباراة أكد “عموتة” ان اللاعبين لن يتراجعوا الى الوراء ولن يبحث عن التعادل دون أهداف بما أنه يكفي للتتويج باللقب بقدر مايسعى إلى تسجيل اهداف نظيفة، و باعتراف منه بقوة خط هجوم الأهلي المصري بالنظر الى توفره على لاعبين جيدين.
وعلق “حسين عموتة” على غياب المهاجم “محمد اوناجم” عن المباراة على انه بطبيعة الامر انه سيعوض مكانه بلاعب اذ لا يمكن غوض المباراة بعشرة لاعبين فقط واي لاعب سيعوضه سيقدم للفريق الاضافة المطلوبة منه بكل تأكيد.
وبطلب منه للجمهور الودادي بمساندة الفريق دون شروط، باعتبار الحضور المكثف سيكون حافزا في التتويج باللقب.

•استنفار و شغب:
وفي نطاق الحضور الجماهيري، كان نفاذ تذاكر المباراة التي طرحتها الجامعة على الأنترنيت منذ يوم الثلاثاء قد سبب عائقا للعديد من مناصري الفريق البيضاوي، حيث كشفت مصادر ان ازيد من 15ألف تذكرة بيعت في وقت قياسي، ماجعل الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم برئاسة السيد “فوزي لقجع” توقف عملية البيع مؤقتا بسبب كثرة الراغبين في اقتناء التذاكر، و كان هذا سببا لوقوع الازدحام الذي وقع يوم الاربعاء الماضي امام شبابيك مركب محمد الخامس بالدار البيضاء، حيث نتج عنه استنفار و شغب تسبب في اشتباكات مع رجال الأمن الذين حسموا الموقف بالسيطرة على جميع الوافدين و المنتظرين بحنكة و حسن التدبير الأمني المعتاد.

•انعدام الروح الرياضية:
وبوصول فريق ” الأهلي المصري ” فكان هناك ترحيب من مناصري فريق الرجاء الرياضي رغبة منهم بتشجيهم و مطالبتهم بالفوز على منافسهم التقليدي “الوداد الرياضي” ،و كسابقة من نوعها من حيث الروح الرياضية المنعدمة فهذا لا يعد من شيم الأخلاق الرياضية، و لم تتعود عليها الفرق المغربية الكبيرة الأخرى الملتزمة بكل ماهو أخلاقي و رياضي.

•زهير لعروبي:
صرح حارس المرمى الودادي “زهير لعروبي” أن من يعتقد أن تعادل الوداد بالاسكندرية كاف للحسم في اللقبفهو مخطئ، و أن الاهلي المصري يبقى من الأندية الأكثر تتويجا في القارة الافريقية كما يضم لاعبين جيدين، و أوضح أن الفريق عازم على تحقيق الانتصار خاصة انه بميدانه و امام جمهوره.

•إبراهيم النقاش:
بتصريح منه اكد لاعب وسط الفريق الودادي “ابراهيم النقاش “أن النهائي سيكون صعبا بما أن الأهلي المصري سيبحث عن التسجيل ،و أن معنويات اللاعبين مرتفعة بعد التعادل بالاسكندرية بهدف لمثله.
و كالمعتاد حماس الجمهور الودادي يفوق الوصف في أي منافسة سواءاً محليا أو افريقياً ،و مؤازرتهم لفريقهم في كل مكان و حتا المقابلات المقامة خارج أرض الوطن، و في نهاية الأمر فكل النجاح يعود لمناصري الفريق الأحمر و يترجم لفرحة و تعم جميع مدن المغرب و أحيائها.